حقائق عن بنك الاحتياط الفيدرالي الامريكي ...لايعرفها الجميع !!!!!!




بصراحة المعلومات حتغير فكرتك عن مستقبل الاقتصاد الامريكى 
واكيد هتغير تفكيرك  

وهتكلم باختصار لانى لا اجيد فن التزويق ومهارة اختيار الكلمات الجامعة الشامله

- البنك الفيدرالى الامريكى بنك خاص (لا تملكة الحكومة الامريكية )

- البنك الفيدرالى الامريكى غير خاضع لرقابة من اى جهة فى الدولة 

- البنك الفيدرالى الامريكى يمكنه اصدار اى قرار بدون موافقة الرئيس والحكومة
- البنك الفيدرالى الامريكى هو صاحب القرار الاول لطباعة اى كمية من الدولارات عن طريق (اعطاء الاوامر للخزينة الامريكية بطباعتها مهما بلغت القيمة وبدون اى غطاء ذهبى )

- البنك الفيدرالى الامريكى مجهول هوية اصحابة ولا يمكن لاى جهة تحقيق البحث وراء مالكية

- البنك الفيدرالى الامريكى هو اكبر دائن للولايات المتحدة الامريكية 

كل هذه المعلومات صحيحة ومؤكده 

من يتحكم فى العملة الاولى فى العالم هو بنك خاص تم تكوينة من قبل عدة رجال اعمال
اصحاب اكبر رؤس اموال ونفوذ فى العالم وتحت اسماء وهمية لا يمكن البحث ورائها 
وهو اكبر دائن للمؤسسات الحكومية الامريكية

1-منذ تاسيس بنك الاحتياط الفيدرالي في 23 ديسمبر من عام 1913م فقد الدولار 98% من قوته الشرائية, وبعد اقل من عشرين سنة على تاسيسه دخلت الولايات المتحدة في مايعرف بالكساد العظيم.

2-بنك الاحتياط الفيدرالي جهة غير حكومية ففي قضية لويس ضد الحكومة الامريكية عام 1979م بعد ان اصيب جان لويس في حادث سيارة تابعة لبنك الاحتياط الفيدرالي بسان فرانسيسكو طالب لويس الحكومة الامريكية بتعويض مالي لكن المحكمة رفضت القضية بحجة ان منظومة بنك الاحتياط الفيدرالي ليست جهة حكومية.

3-تعين رئيس بنك الاحتياط الفيدرالي لايتم بشكل مباشر من الرئيس الامريكي وإنما تقدم بعض اسماء المرشحين من قبل مجلس الاحتياط الفيدرالي للرئيس الامريكي ليختار احدهم.


4-تم التصويت بالموافقة على مشروع قانون الاحتياط الفيدرالي خلال اجازة اعياد الميلاد في 23 ديسمبر 1913م بموافقة اغلبية من الحزب الديمقراطي ومعارضة اغلبية من الحزب الجمهوري, وقد كانت ضريبة الدخل قد اعتمدت من الكونجرس قبل ذلك و تحديدا شهر فبراير من عام 1913م.
5-شكلت لجنة مابين عام 1912م و 1913م سميت لجنة بوجو نسبة الى رئيس اللجنة ارسين بوجو من لويزيانا للتحقيق فى مايعرف بمونى ترست وهى مجموعة صغيرة من المصرفيين فى الوول ستريت تمارس سيطرة قوية على الموارد المالية للولايات المتحدة كانت اللجنة تتهم مجموعة مونى ترست بانها هى من يقف, يدعم و يشجع على قيام منظومة بنك الاحتياط الفيدرالى.
6-في الولايات المتحدة لم يكن هناك مشكلة مع التضخم حتى تم انشاء بنك الاحتياط الفيدرالي حيث كان معدل التضخم قبل بداية 1900م بحدود نصف بالمائة سنويا ,لكن بعد اقرار نظام بنك الاحتياط الفيدرالي وصل معدل التضخم الي 3,5 بالمائة سنويا.
7-جادل القائمين على بنك الاحتياط الفيدرالي المحكمة العليا لاثبات ان البنك ليس جهة حكومية لكي لايخضع لقانون حرية المعلومات الذي يعطي العامة الحق في الاطلاع على كل مايتعلق باعمال الجهات و المؤسسات  التابعة للحكومة.
8-منظومة الاحتياط الفيدرالي تفضل البنوك الضخمة على الصغرى ففي عام 1970م كانت حصة اكبر خمس بنوك في الولايات المتحدة لاتتجاوز 17% من اجمالي اصول قطاع المصارف في الولايات المتحدة, لكن في الوقت الحالي وصلت النسبة الي 52% اي ثلاثة اضعاف ماكانت علية في السبعينيات الميلادية. 
9-روبرت أوينز (Owens) سيناتور من ولاية اوكلاهوما (ديمقراطى) هو المسؤول عن قانون الاحتياط الفيدرالي و شارك ايضا فى كتابتة ( قانون الاحتياطي االفيدرالى FRA) أدلى بشهادته أمام الكونغرس في وقت لاحق بقولة " أن المصرفيين قد تآمرو لخلق سلسلة من حالات "الذعر المالى" التى حدثة عام 1907م من أجل إثارة الناس على طلب "الاصلاحات" التي تخدم مصالحهم, فى وقت لاحق اقر اوينز بانة خدع (scammed) حسب قولة من قبل المصرفيين وقضى بقية حياتة فى محاربة نظام بنك الاحتياط الفيدرالى الذى ساعد على انشائة.
10-وفقا لتقرير حكومي رسمي فان بنك الاحتياط الفيدرالي قدم قروض سرية تقدر باكثر من 16 تريليون دولار للبنوك الكبرى مثل سيتي جروب ومورجن ستانلي بنك اف امريكا وجولدمن ساك وغيرهم خلال الازمة المالية علما بانة لايوجد علاقة لتلك القروض بالدين العام الذي يصل الي اكثر من 16 تريليون دولار.

0 comments:

2009@ سوالف عراقية

اشترك معنا في سوالف عراقية