جمال العراق....في عيون فنية



الغرض من الفن هو اثارة الأحاسيس والأثاره العاطفيه يجب ان لا تكون مجرد تأثير عابر ، بل يجب ان تكون قوة العاطفه الجياشه على المُتلقي بالغة العمق بحيث يبقى بعد زوال المؤثر المباشر انطباع دائم يثير التفكير . وما لم يحفز العمل الفني المشاعر والأفكار لايمكن اعتباره عملا فنيا . الأثاره وحدها التي يحدثها العمل الفني غير كافيه لأعطاء المُتلقي ما يفكر فيه ، ولكنها ايقضت تجاربه الذاتيه ، وتصوراته وافكاره عن الحياة ودفعتها الى دائرة الأدراك والعمل . وهو قد يدفع الأنسان لأدراك اسرار الحياة بعمق وعلاقة الأنسان بها .



























0 comments:

2009@ سوالف عراقية

اشترك معنا في سوالف عراقية