أيــــام زمـــــان - من الفولكلور العراقي 17...غريبة الروح


اغنية (غريبة الروح) الشهيرة التي غناها المطرب حسين نعمة، التي تعد أحدى روائع الغناء العراقي، لها حكاية مؤلمة هي ان كاتب الأغنية الشاعر جبار الغزي، الذي غادر مدينته الناصرية ليستقر في بغداد وينقطع عن اهله ، بعدان فشل في الزواج من عشيقته لمستواه المادي ،و بعد أن انغمس في حياة العاصمة، حيث الصخب والصعلكة والأصدقاء، أو قل الفضاء الذي يحتوي تمرده مع أصدقائه الذين أدمنت اقدامهم النوادي الليلية، وزوايا الباب الشرقي بخليطه البشري الذي يرسم لبغداد احدى صورها الغريبة، وفي احد الايام، كانت والدة الشاعر جبار الغزي في سفرة لبغداد، برفقة أحد أولادها، لغرض زيارة الامام موسى الكاظم (ع) وعندما مرت السيارة في منطقة الباب الشرقي التي كانت تعرف ان ابنها يتواجد فيها، حيث يعرض بسطة صغيرة يبيع فيها بعض الحاجيات ليؤمن مصاريفه، طلبت من ابنها أن يأخذها لولدها جبار لتراه، لكن الابن أو أخ جبار الذي لم ترق له حياة أخيه وصعلكته، رفض أن يتوقف ويمنح الأم فرصة لقاء ابنها، لاسيما وانهم متوجهون الى الامام الكاظم (ع) وجبار معروف عنه احتسائه الخمرة بشكل مستمر، وكادت الفرصة تضيع على الأم ، لولا ان القدر أو حظ المطرب حسين نعمة وقبله حظ متذوقي الغناء الأصيل، تسبب في عطل السيارة في الباب الشرقي تماماً! وهكذا وبمحض المصادفة رأت الأم ابنها جبار فارشاً مواد بسطته وجالساً على مقعد، ربما يكون علبة صفيح (تنكة) فأقبلت عليه بلهفة الأم التي فارقت ولدها مدة طويلة، وبعد السلام، قالت له عبارات أيقظت المارد الشعري في داخل الغزي، حيث عاتبته لعدم مجيئه لأهله قائلة..(( اشجم عيد مر وانت ما جيت، واشجم سنة هاي وانت ما سألت.. الخ)) من العتب الذي يأتي بهذا السياق من الكلام..وبعد ان فرغت من كلامها، أستأذنها ابنها جبار الغزي، الذي قدحت هذه الكلمات في داخله كلمات الأغنية الشهيرة.. التي تبدأ بعبارة.. غريبة الروح.. لا طيفك يمر بيها ولا ديرة التلفيها.. جثيرة أعياد مرن وانت ما مريت.. الخ.

لقد رحل جبار الغزي ، بعد ان اشبعته الحياة عوزاً وحرماناً ، وشبع منها ايضاً صعلكة وغربة ، لكن اغنية (غريبة الروح) ظلت باقية بعده، وان لم يعرف الكثيرون حكايتها هذه!
كلمات الاغنيةغريبه الروح


لاطيفك يمر بيها
ولا ديره تلفيها
غدت وي ميل هجرانك
ترد وتروح
وعذبها الجفا وتاهت
حمامة دوح
اه غريبه الروح

تحن مثل العطش للماي
تحن ويلفها المكابر ويطويها
وأنت ولا يجي أبالك تمر مرت غُرب بيها
ولا طيفك !! يوعيها
وأهيسك جرح بجروحي... يمرمرني وترد روحي
تفز أجروح ... محنه تفوح .... غريبه الروح

جم هلال هَلن !!! وأنت ماهَليت
كثير أعياد مرن وأنت مامريت
سنين الصبر حًنن وأنت ماحنيت
ترف ما حسبت بي
وأنه وغربتي وشوقي
نسولف بيك ليليه
نكول يمر .. نكول يحن وتظل عيونه ربيه
يالمامش الك جيه ... الك جيه
تفز جروح محنه تفوح
وغريبه الروح ... وغريبه الروح .

*****

إحتجاج بلغة فنية عالية على الوحشية التي انتهى العالم المعاصر.


في قمة العشرين للدول الصناعية الكبرى التي أنعقدت أجتماعاتها في هامبورج بألمانيا تنوعت الأحتجاجات ضد العولمة والسياسات الأقتصادية والسياسية التي تتبعها الدول المتقدمة والصناعية فالمظاهرات والأحتجاجات أجتاحت الشوارع وبرع الفنانون ومنظمات المجتمع المدني في أبراز وحشية وقسوة تلك السياسات على شعوب العالم المحبة للسلام 







قصة نشوء داعش من البداية حتى الهزيمة...وثائقي جدير بالمشاهــــــــــــــدة


The Rise of ISIS


وثائقي يتحدث عن نشوء داعش بعد خروج القوات الأمريكية من العراق والتداعيات التي حدثت بعدها وماتلته من أحداث ادت الى ظهور داعش وسيطرته على مساحات شاسعة من الأراضي العراقية ومن يقف خلف كل تلك الهزائم التي حدثت 





The Rise of ISIS - Islamic State - A Must watch... by faizan-maqsood

صناع الأمـــــــــــــــــل ..صنــــــاع الحياة هشـــام الذهبي نموذجا





“كل واحد منا لديه حلم أو اثنان أو حتى ثلاثة بينما أنا أملك ثلاثة وثلاثين حلما أراهم يكبرون أمامي كل يوم”، هكذا عرف الشاب العراقي هشام الذهبي الذي يبلغ من العمر 25 عاما “أطفاله”.
وأصبح الذهبي في المدة الأخيرة حديث العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي لإيوائه في بيته 33 يتيما، معاهدا نفسه بأن يرعاهم حتى يكبروا ويواجهوا الحياة بأنفسهم.
ويقول معلق “إن تاريخ العراق أثبت أن العراقيين لم يتفقوا يوما على شيء، وحتى في أعياد خالقهم لم يتوحدوا، إلا أن هشام الذهبي استطاع أن يجمعهم حول إنسانيته”.
وتقول مغردة على تويتر “بعض القلوب كبيرة بحجم الأرض وربما أكبر!”، غير أن الشاب العراقي يقول “هؤلاء جعلوني إنسانا”. يقول أيضا “إن إسعاد طفل على هذه الأرض، لهو عبادة جميلة تنعش الروح وتقوّيها”.
وتابع مغردون “هذا الشاب نبيل الخلق، فهو لا يخلد إلى النوم إلا بعدما يتأكد من أن جميع الأيتام بخير، ويقص لهم قصصا جميلة، راويا لهم ما حدث معه في نهاره، ويقوّي شخصيتهم بحكم جميلة وسرد مواقف رائعة من صميم الحياة”.
وكتب العديد من المتابعين يقولون “إن هشاما يوفر لجميع الأيتام ما يلزمهم في حياتهم اليومية، ويضحي بجل وقته لأجلهم”.
مغردون ينتقدون "نفاق" البعض فأينما حللت يبادرونك بآيات وأحاديث، عن واجب رعايتهم، لكن لا أحد يفعل
ويعاني أغلب الأطفال من أمراض نفسية كثيرة أبرزها الاكتئاب والتوحد، بسبب الحروب والأوضاع الأمنية المتردية التي عاشها ويعيشها العراق. وأوضح هشام أنه وضع برنامج علاج نفسي، يعتمد على اكتشاف مواهب هؤلاء الأيتام وتنميتها.
وهشام الذهبي حائز على شهادة الماجستير في علم النفس من الجامعة المستنصرية، وكان يعمل باحثا نفسيا من عام 2004 إلى عام 2007 في “منظمة حماية أطفال كردستان” التي كانت قد فتحت لها فرعا في بغداد عقب الإطاحة بالنظام السابق عام 2003.
وإبّان الأحداث الطائفية عام 2007 قتل أحد الباحثين الاجتماعيين التابعين لهذه المنظمة، فقررت الأخيرة إغلاق المشروع وتسليم الأطفال اليتامى إلى الدولة، لكن هشام الذهبي قرر أخذ المهمة على عاتقه، ووقّع أمام المنظمة على محضر تسلم الطفولة اليتيمة.
واتخذ هشام مبنى في شارع فلسطين منزلا له، وأنشأ فيه “جمعية الود للرعاية النفسية الأسرية”، وبدأ أقارب هؤلاء الأيتام يأتون بهم إلى الجمعية.
ويقول هشام عن إجراءات رعايته للأطفال الجدد “نعرض القادم على الفحص الطبي للتأكد من سلامته من الأمراض المعدية خوفا على أقرانه الذين سبقوه إلى الجمعية، ثم يجري الباحث الاجتماعي معه سلسلة جلسات قبيل إطلاقه للاختلاط بالآخرين بغية التأكد من حالته السلوكية والتعرف على رغباته وهواياته، وبعدها يقدم الباحث تقريرا مفصلا إلى الجمعية، ثم نبدأ مرحلة تدريبه على النشاطات المتناسبة مع رغباته”.
ويتابع الذهبي “من أهم الأنشطة الحاسوب والخياطة والحلاقة والطبخ والفنون التشكيلية والأعمال اليدوية والموسيقى، ولكل من هذه النشاطات ورشات عمل بسيطة تتناسب مع إمكانات الجمعية المادية التي نحصل عليها من التبرعات، وهي عبارة عن غرف تابعة لمبنى الجمعية”.
مغرد: هم الله عباده وليس عبادته، نسْخَة من هشام إلى حكومتنا ونسْخَة منه إلى من اتخذوا من الدين غطاء وأخرى إلى من يدعون الدين
المنزل أو الجمعية التي يديرها الذهبي يتحرك فيها اليتامى بحيوية، ويمارسون فيها الأنشطة الممتعة، ويشاهدون مختلف أنواع الأعمال الفنية من أفلام ومسرحيات ومسلسلات على أقراص مدمجة لأجهزة كمبيوتر داخل المنزل.
وتوجد في المنزل غرفة خاصة بتعلم الخياطة، معلقة على جدرانها قمصان خاطها الأطفال بأنفسهم، وثانية هي مطبخ لتعليم فن الطبخ، وثالثة للرسم، وهناك غرفة مخصصة لأجهزة الحاسوب.
وتوجد لوحات على أحد جدران المبنى من الداخل، تعرض أنشطة اليتامى في إطار فريق أطلقت عليه الجمعية اسم “فريق أصدقاء البيئة”، ويقوم هؤلاء الأطفال والصبيان بعمليات تنظيف للحدائق والشوارع خلال رحلات تنظمها الجمعية لهم في بغداد والمحافظات الأخرى، وهم يرتدون ما يسمونه بـ “الصدريات”، وقد كتب عليها “فريق أصدقاء البيئة”. واتخذ الذهبي شعارا لجمعيته “لا تذرف دمعة، بل امنحني فكرة”.
على فيسبوك كتب معلق “لمن لا يعرفه هو ‫ ‏عراقي يوزع الفرح على القلوب المكسورة، لا ينام إلا بعدما يتأكد أن جميع الأيتام بخير، يقص لهم قصصا جميلة، يأخذهم في رحلات في خيال الحياة، يضمد آهاتهم وينثر الابتسامة..! يقوّي شخصياتهم ويقدم لهم الكثير مما حرمتهم منه الحياة، ترفع القبعة له.. يا له من إنسان، هذا هو ‫‏الرجل في زمن أشباه الرجال، ‏الدين_دين_الإنسانية”.
‫وسخر مغرد “أينما حللت تجد الجميع يفتح موضوع الأيتام، يبادرونك بآيات من القرآن وأحاديث النبي محمد، وهم يحفظونها كلها، تلك التي تتحدث عن واجب رعايتهم، لكن لا أحد يفعل! هشام الذهبي وحده يفعل”.
وكتب معلق عراقي “#‏هم الله عباده وليس عبادته، نسْخَة من هشام إلى حكومتنا ونسْخَة منه إلى من اتخذوا من الدين غطاء وأخرى إلى من يدعون الدين”.
وكتبت معلقة “هذا الأب من ذهب”. وتهكم مغرد “رغم كل ما ذكر يبقى السؤال المحوري والأهم لدى البعض هل هو شيعي أم سني؟ هو إنسان وكفى”.






يهود العراق والحنين الى الجذور...دودو تاسا حفيد داود الكويتي يقوم باعادة أحياء التراث الموسيقي العراقي ..الجزء السابع


في عام 1951 وبحكم الظروف التي نشأت بسبب النزاع العربي الإسرائيلي وصدور قانون إسقاط الجنسية ترك الشقيقان صالح وداود الكويتي العراق، فكان ذلك بالنسبة لهما نهاية حقبة حافلة بإنتاج فني غزير منحهما مكانة مرموقة في  الاوساط العراقية الشعبية والرسمية على حد سواء - توفي صالح الكويتي في إسرائيل عام 1986س، وبقيت اغانيه والحانه يرددها العراقيون حتى يومنا هذا.
قال المايسترو عبد الرزاق العزاوي في برنامج "الأغاني" الذي أذاعه تلفزيون "الحرة" العراقي عام 2005 : "إن صالح الكويتي يعتبر مؤسس الاغنية العراقية، وعلى الرغم من أنه بدأ في الثلاثينات إلا أنه يعتبر المؤسس وواضع الأسس والقواعد للأغنية العراقية، والذين جاءوا بعده من الملحنين أخذوا على نهجه ومدرسته في التلحين والصياغات اللحنية والايقاعية، وهو كان أول من أسس الأغنية المأخوذة أساسا من المقام العراقي.
- قال الناقد الموسيقي عادل الهاشمي في نفس البرنامج : "يمكن القول أن صالح الكويتي هو من أعظم الملحنين الذين أنجبهم العراق في العصر الحديث، وأنا أشاطر العزاري فيما يتعلق بأنه منشيء الأغنية العراقية الحديثة.
- الفنان وخبير المقام العراقي حسين إسماعيل الأعظمي قال في كتابه "المقام العراقي إلى أين" إن الملاحظ في الأغاني التي لحنها صالح الكويتي "تماسك البناء اللحني المستقى روحياً من الخزين التراثي المقامي.. واقتراب اللحن من التصوير المتقن لكلمات الاغنية ومعان"
في يوم 27 نوفمبر 2008 تمت إقامة حفل للاحتفال بذكرى ميلاده المئوي في جامعة لندن في مركز الدراسات الشرقية والأفريقية 
يم العباية..دودو تاسا شلومو
يم العباية حلوة عباتج 
يا سمرة هواية زين بصفاتج 

هله وميت هله يا ريم الفلا 
مو كلبي امتله من نور وجناتج 

يا بنت عمي تعالي يمي 
اشكيلج همي والله وحيا تج 

تعالي اكلج اريد اكلج 
مو كلبي حبج وحدج وحياتج 

يا بنت بلادي يا محلي وزادي 
انت مزادي محلة لفتاتج 
ز 
یاحیاة الروح الگلب مجروح
والجسم مطروح يحيا بنظراتچ

وجهك المنوّر هلال مدور
سبحان من صور حسنچ وذاتچ

يابنت عمي أبد لاتهتمي
فدوتچ دمي روحي وحياتچ




سهام رفقي ...


يهود العراق والحنين الى الجذور...دودو تاسا حفيد داود الكويتي يقوم باعادة أحياء التراث الموسيقي العراقي ..الجزء السادس


في عام 1929 قررا الانتقال نهائيا إلى بغداد حيث عملا كعازفين في ملهى الهلال، وهناك اقترحت المطربة العراقية المشهورة سليمة مراد على صالح الكويتي ان يحاول تلحين بعض الاغاني، فاخذ قطعا شعرية من الشاعر الغنائي المعروفعبد الكريم العلاف ولحن في فترة قصيرة عدة اغان منها قلبك صخر جلمود، هوّه البلاني، آه يا سليمة، ما حن عليّ، منك يا اسمر، خدري الجاي خدري. لقيت هذه الاغاني إقبالا منقطع النظير من قبل الجمهور، الامر الذي شجع صالح الكويتي علي إعطاء التلحين اهتمامه الأول. عام 1932 كان لصالح الكويتي لقاء فني هام مع الموسيقار المصري الكبير محمد عبد الوهاب الذي زار بغداد لاحياء حفلات غنائية على مسرح حديقة المعرض. وقد ابدى عبد الوهاب في حينه اهتماما خاصا بالالحان العراقية ونقلها من صالح الكويتي بالنوتة في لقاءاتهما الليلية، وخاصة لحن اللامي الذي وسعه صالح الكويتي ولم يكن معروفا خارج العراق وقد استعمله عبد الوهاب فيما بعد في تلحين عدد من اغانيه.
- في 20 تشرين الثاني 1932 زارت بغداد سيدة الغناء العربي أم كلثوم وأعجبت بأغنية قلبك صخر جلمود التي لحنها صالح الكويتي للمطربة سليمة مراد. وقد غنت أم كلثوم هذه الأغنية في حفلاته بعد أن علمتها سليمة مراد اللحن والكلمات. وهذه هي المرة الوحيدة التي غنت فيها أم كلثوم لملحن غير مصري.
- حين اقيمت الاذاعة العراقية عام 1936 كلفت الحكومة صالح الكويتي بتشكيل فرقة الاذاعة الموسيقية. وقد عملت هذه الفرقة برئاسته إلى ان استقال عام 1944، وقد استمر في تقديم برامج خاصة في الاذاعة بعد استقالته.
- في عام 1947 وضع صالح الكويتي الموسيقى التصويرية لاول فيلم سينمائي عراقي – عليا وعصام – ولحن جميع اغانيه التي ادتها بطلة الفيلم المطربة سليمة مراد.
دودو تاسا-يانبعة الريحان


سليمة باشا مـــراد


2009@ سوالف عراقية

اشترك معنا في سوالف عراقية