يهود العراق والحنين الى الجذور...دودو تاسا حفيد داود الكويتي يقوم باعادة أحياء التراث الموسيقي العراقي ..الجزء السابع


في عام 1951 وبحكم الظروف التي نشأت بسبب النزاع العربي الإسرائيلي وصدور قانون إسقاط الجنسية ترك الشقيقان صالح وداود الكويتي العراق، فكان ذلك بالنسبة لهما نهاية حقبة حافلة بإنتاج فني غزير منحهما مكانة مرموقة في  الاوساط العراقية الشعبية والرسمية على حد سواء - توفي صالح الكويتي في إسرائيل عام 1986س، وبقيت اغانيه والحانه يرددها العراقيون حتى يومنا هذا.
قال المايسترو عبد الرزاق العزاوي في برنامج "الأغاني" الذي أذاعه تلفزيون "الحرة" العراقي عام 2005 : "إن صالح الكويتي يعتبر مؤسس الاغنية العراقية، وعلى الرغم من أنه بدأ في الثلاثينات إلا أنه يعتبر المؤسس وواضع الأسس والقواعد للأغنية العراقية، والذين جاءوا بعده من الملحنين أخذوا على نهجه ومدرسته في التلحين والصياغات اللحنية والايقاعية، وهو كان أول من أسس الأغنية المأخوذة أساسا من المقام العراقي.
- قال الناقد الموسيقي عادل الهاشمي في نفس البرنامج : "يمكن القول أن صالح الكويتي هو من أعظم الملحنين الذين أنجبهم العراق في العصر الحديث، وأنا أشاطر العزاري فيما يتعلق بأنه منشيء الأغنية العراقية الحديثة.
- الفنان وخبير المقام العراقي حسين إسماعيل الأعظمي قال في كتابه "المقام العراقي إلى أين" إن الملاحظ في الأغاني التي لحنها صالح الكويتي "تماسك البناء اللحني المستقى روحياً من الخزين التراثي المقامي.. واقتراب اللحن من التصوير المتقن لكلمات الاغنية ومعان"
في يوم 27 نوفمبر 2008 تمت إقامة حفل للاحتفال بذكرى ميلاده المئوي في جامعة لندن في مركز الدراسات الشرقية والأفريقية 
يم العباية..دودو تاسا شلومو
يم العباية حلوة عباتج 
يا سمرة هواية زين بصفاتج 

هله وميت هله يا ريم الفلا 
مو كلبي امتله من نور وجناتج 

يا بنت عمي تعالي يمي 
اشكيلج همي والله وحيا تج 

تعالي اكلج اريد اكلج 
مو كلبي حبج وحدج وحياتج 

يا بنت بلادي يا محلي وزادي 
انت مزادي محلة لفتاتج 
ز 
یاحیاة الروح الگلب مجروح
والجسم مطروح يحيا بنظراتچ

وجهك المنوّر هلال مدور
سبحان من صور حسنچ وذاتچ

يابنت عمي أبد لاتهتمي
فدوتچ دمي روحي وحياتچ




سهام رفقي ...


0 comments:

2009@ سوالف عراقية

اشترك معنا في سوالف عراقية